خلال مسيرة داعمة للأسرى في الخليل.. فرحان علقم: نصرة الأسير القواسمي والأسرى المضربين واجب شرعي ووطني

الخليل-خدمة حرية نيوز 

قال المرشح عن قائمة "القدس موعدنا" فرحان علقم إن  نصرة الأسير مقداد القواسمي والذي دخل مرحلة الخطر الشديد على حياته واجبة شرعا وعرفا ووطنيا.

وخلال كلمة ألقاها بمسيرة ووقفة خرجت مساء اليوم الأحد نصرة للأسرى المضربين عن الطعام، شدد علقم على أنه من واجب شعبنا الوقوف مع الأسير القواسمي ومع إخوانه المضربين عن الطعام الذين يؤسسون لحريتنا بأمعائهم الخاوية.

 وقال علقم:" إن دخول الأسير مقداد القواسمي في هذه المرحلة من الخطر الشديد على حياته ومحاولة الاحتلال كسر إرادته وكسر إضرابه عن الطعام من خلال محاولات التغذية القسرية واستمراره في الاضراب كلها نداءات توجب على شعبنا الوقوف معه ومع إخوانه الأسرى المضربين عن الطعام".

وشدد علقم على أن الأسرى ركن أصيل من أركان قضيتنا الفلسطينية وقضيتهم مركزية في صراعنا مع المحتل المجرم، وإسنادهم والوقوف خلفهم وإلى جانب ذويهم في معركتهم مع هذا المحتل الغاصب وسجانيه واجب ملزم على كل حر وشريف.

 ولفت المرشح علقم إلى أن صمود الأسرى المضربين عن الطعام الأسطوري يفضح خيانة المطبعين مع الاحتلال، ويقول لهم إن فلسطين أشرف من أن ينتصر لها مطبع وخائن، وإنما تنتصر بمثل المقداد والفسفوس وأبو هواش ورفاقهم من الأسرى الأبطال.

وطالب علقم المجتمع الدولي بأن ينظر إلى تضحيات شعبنا وأسراه بعين العدالة، وأن شعبنا الفلسطيني يستحق الحياة والحرية.

وتابع:" أسرانا هم طليعة هذا الشعب ورأس حربته وهم عنوان هذه المرحلة وخاصة المضربين عن الطعام منهم الذين يخوضون هذه المعركة لكسر إرادة الاحتلال وردعه عن الاستمرار في التمادي على حرية أبناء شعبنا وتغييبهم في سجونه لسنوات يرفضون الذل والهوان ويبتغون الحرية لشعبهم".

وشهدت مدينة الخليل اليوم عددا من المسيرات والوقفات التي جابت شوارع المدينة وأمام جامعتها تضامناً مع الأســـرى المضربين عن الطعام، وكانت آخرها قد انطلقت بعد صلاة المغرب وصولا لدوار ابن رشد، حيث الخيمة التضامنية مع الأسير القواسمي والأسرى المضربين عن الطعام.

 وحمل المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية ورايات حركة حماس وصور الأسرى المضربين عن الطعام، ورددوا هتافات تطالب بالإفراج عنهم رفضاً لاعتقالهم الإداري، ودعم الأسرى والوقوف إلى جانب الحركة الأسيرة في وجه الاحتلال وإدارة سجونه.

وأطلق المشاركون التحية للأسرى والهتافات لكتائب القسام وقيادتها المظفرة بقيادة محمد الضيف، وداعية لخطف الجنود ردا على جرائم الاحتلال بحق أسرانا.

 ويواصل سبعة أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 102 يوم.

والأسرى المضربون إلى جانب الفسفوس، هم: مقداد القواسمي منذ (96 يوما)، وعلاء الأعرج منذ (78 يوما)، وهشام أبو هواش منذ (69 يوما)، وشادي أبو عكر يخوض إضرابه لليوم (62 يوما)، وعياد الهريمي منذ (33 يوما)، وآخرهم الأسير رأفت أبو ربيع المضرب منذ نحو أسبوع.



عاجل

  • {{ n.title }}