مضرب عن الطعام منذ 94 يوما.. والدة مقداد القواسمي: وضع نجلي الصحي سيء جداً ويتعرض لمضايقات كبيرة من إدارة المشفى

الخليل - 

قالت والدة الأسير مقداد القواسمي، المضرب عن الطعام منذ 94 يوماً، أنه في وضعه صحي سيء، في ظل مضايقات كبيرة يتعرض لها من قبل إدارة مستشفى "كابلان"، الذي يحتجزه الاحتلال فيه.

وأضافت أم المقداد في فيديو مصور على صفحتها في "الفيسبوك" من مشفى كابلان، أن مقداد في وضع صحي سيء جداً، وشعرت خلال زيارته، اليوم، أن "أطرافه باردة مثل الثلج ووجهه أصفر".

وأشارت أم المقداد الى أن إدارة المشفى تعمل للتضييق عليه بكل السُبل، وأوضحت أن "رئيسة القسم الذي يحتجز فيه مقداد، أصدرت أوامر بمنع بقاء مرافقين معه، وأن تكون الزيارة لمدة نصف ساعة فقط، بالإضافة لمنعه من الاتصال أو التواصل مع أحد"

وتابعت: "يوم أمس، أصدر المستشفى قراراً بمنع زيارته، لكنني دخلت اليوم عنده، وقد تفاجئ بوجودنا لأنه يعلم بقرار المنع، وعملنا خلال الزيارة على رفع معنوياته ومساندته".

ولفتت الى أن إدارة المستشفى تتعامل معه كأسير، وتحرمه من كثير من حقوقه، مؤكدة أن مقداد "يعاني من الإجراءات التعسفية بحقه بداية من اعتقاله، وحتى انتزاع حقوقه في المستشفى، ولا يحصل على حقه الطبيعي إلا بعد صراع كبير".

وقالت أم المقداد: "أوجه نداء إلى كل الحقوقيين في العالم، للوقوف معه ومساندته، في الحصول على حقوقه والإفراج عنه والتمتع بحقه الطبيعي بالعيش في الحرية، قضية مقداد ليست له فقط، بل أضرب لحماية جميع أبناء الشعب الفلسطيني، نصرة مقداد لا تقل عن المسجد الأقصى لأن حرمة المسلم لا تقل عن بيوت الله".

يواصل الأسير مقداد القواسمي إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ94 على التوالي رغم تدهور شديد في حالته الصحية، رفضًا لاعتقاله الإداري.

واعتقل القواسمي مرات عدة، وأمضى نحو 4 أعوام في سجون الاحتلال بين أحكام واعتقالات إدارية كانت أولها عام 2015.



عاجل

  • {{ n.title }}