مواجهات في سلوان واعتقال 3 شبان من الطور

اعتقلت قوة خاصة من المستعربين مساء اليوم السبت ثلاثة شبان من حي الطور في مدينة القدس فيما شهد حي سلوان مواجهات مع قوات الاحتلال.

 وفي التفاصيل اعتقلت وحدة إسرائيلية خاصة (مستعربون)، مساء اليوم السبت، 3 شبان من سكان بلدة الطور، قرب مستشفى المقاصد في القدس المحتلة.

 وقالت مصادر محلية إن مستعربين هاجموا الشبان رامي صلاح الدين (21 عاما)، ولؤي الكسواني (22 عاما)، وعبد الله الهدرة (25 عاما)، وهددوهم باستخدام السلاح، قبل اعتقالهم.

 وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة الطور عقب اعتقال الشبان، وألقت قنابل صوتية تجاه المواطنين بالبلدة.

 بالتزامن مع ذلك اندلعت،  مواجهات مع قوات الاحتلال في حي عين اللوزة بسلوان جنوبي المسجد الأقصى.

 وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال قاموا بإطلاق الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية صوب الشبان والمنازل.

 وفي موضوع اخر استدعت مخابرات الاحتلال والدي الأسيـر محمد الفاخوري من القدس المحتلة للتحقيق.

 وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الفتى  الفاخوري قبل يومين من منطقة باب العامود حيث وثقت الكاميرات ابتسامته وتجاهله لجنود الاحتلال الذين قاموا بتكبيله واقتياده إلى احد مراكز التوقيف والاعتقال.

 وشهدت مدينة القدس المحتلة في شهر مايو الماضي، أحداثاً مشتعلة تدحرجت لتشمل معظم أحياء المدينة، بدأت في ساحة باب العامود وانتقلت إلى الشيخ جراح ثم تحولت إلى هبة لحماية الأقصى وإحباط اقتحامات المستوطنين.

 وحسب ما رصده مركز معلومات وادي حلوة-القدس، فقد تعرض 677 مقدسياً للاعتقال خلال شهر أيار بينهم: 116 قاصرا، منهم حوالي 20 حالة اعتقال لأطفال تتراوح أعمارهم بين 13-14 عاماً"، إضافة إلى 32 من الإناث، بينهن 8 قاصرات.

  وأضاف المركز أن بين المعتقلين 6 من طلبة المدارس، اعتقلوا خلال توجههم إلى مدارسهم أو بعد انتهاء دوامهم المدرسي في طريق العودة إلى منازلهم.

 وتوزعت الاعتقالات الميدانية، بين الأقصى وأبوابه 117 حالة اعتقال، باب العامود والمناطق القريبة منه 138، ومن حي الشيخ جراح بتسجيل 79 حالة اعتقال، كما سجلت مئات حالات الاعتقال من البلدات والأحياء المختلفة.



عاجل

  • {{ n.title }}