ارتفاع عدد شهداء الضفة الى 15.. تشييع جثمان الشهيد طارق صنوبر في قرية يتما

 شيعت جماهير نابلس، اليوم الأحد، جثمان الشهيد طارق صنوبر (27 عاما) في قرية يتما جنوب المدينة.

 وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس، بمشاركة واسعة حيث ووري جثمانه في مقبرة قرية يتما.

 وأعلن ظهر اليوم عن استشهاد الشاب صنوبر، متأثرًا بإصابته برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات بالقرب من جبل صبيح يوم الجمعة الماضية.

 وأصيب صبيح بجروح حرجة في البطن، وأجريت له عدة عمليات دون أن يتمكن من انقاذ حياته.

 والشهيد صنوبر أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال قرابة العامين، ورزق يوم العيد بمولوده البكر، أي قبل إصابته بيوم.

 وصباح اليوم أكدت الصحة ارتقاء فتى في الخليل، كان أصيب الخميس الماضي بمواجهات باب الزاوية، وبذلك يصل عدد شهداء المواجهات الأخيرة في الضفة الغربية إلى 15 شهيدا.

 واندلعت في الأيام الماضية مئات المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وما زالت مستمرة، في كافة نقاط التماس مع الاحتلال في الضفة الغربية، نصرة للقدس وغزة ودعما للمقاومة.

 وشكلت المواجهات في مناطق مختلفة في معظم محافظات الضفة والقدس بعد دعوات من الحراكات الشبابية والقوى الوطنية والإسلامية في الضفة، وذلك تنديدا باعتداءات الاحتلال على شعبنا في القدس وغزة.



عاجل

  • {{ n.title }}