700 معتقل مقدسي منذ بداية العام.. الاحتلال اعتقل 45 مواطنًا من القدس منذ فجر السبت

 تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ أيام حملة الاعتقالات في صفوف المقدسيين، والتي طالت 45 مواطنا على الأقل منذ فجر يوم أمس السبت.

  واستهدفت الاعتقالات مجموعة من الشبان المقدسيين، أغلبهم أسرى سابقون تعرضوا للاعتقال المتكرر على مدار سنوات.

  وتعتبر حملة الاعتقالات جزء من سياسة مستمرة، حيث تشهد القدس عمليات اعتقال يومية، هي الأعلى مقارنة مع باقي المحافظات.

 وأوضح نادي الأسير أن سلطات الاحتلال ومنذ مطلع العام الجاري حتى نهاية شهر أبريل/ نيسان الماضي، اعتقلت أكثر من 700 مواطن مقدسي، بينهم أطفال ونساء وكبار في السّن.

 ولفت نادي الأسير إلى أنّ كثافة الاعتقالات مؤخرًا بدأت منذ مطلع شهر رمضان، حيث اعتقل الاحتلال العشرات من المواطنين خلال زيارتهم للمسجد الأقصى، مع تصاعد المواجهات.

 بدوره رصد مركز فلسطين لدراسات الأسرى، 250 حالة اعتقال في القدس خلال شهر رمضان.

  وأوضح المركز، أن سلطات الاحتلال صعدت منذ بداية شهر رمضان الجاري من الاعتقالات بحق المقدسيين.

 وأشار الى أن الاعتقالات في مدينة القدس لم تتوقف منذ اليوم الأول من شهر رمضان، حيث نفذت قوات الاحتلال عشرات الاعتقالات الميدانية لتفريق الشبان المحتجين على اقتحام المستوطنين.

  وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان انتفاضة وهبة شعبية أجبرت سلطات الاحتلال على إزالة الحواجز الحديدية التي نصبها على مدرجات باب العامود.

 كما نجحت هبة المقدسيين في الضغط على الاحتلال ودفعه لتأجيل تهجير أهالي هي الشيخ جراح من منازلهم.

 ويعمل أهل القدس بدعم واسناد من أهالي الضفة والداخل المحتل على افشال اقتحام المستوطنين يوم غد الاثنين للمسجد الأقصى والذي يعدون له منذ أشهر لتهويد المسجد والسيطرة على أجزاء منه.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}