توتر بعد تعطيل الاحتلال مكبرات الصوت في الأقصى.. مواجهات في باب العامود ورشق حافلات للمستوطنين قرب حائط البراق

شهد محيط المسجد الأقصى المبارك مساء الثلاثاء مناوشات بين الشبان وقوات الاحتلال التي منعت المواطنين من الجلوس في المنطقة واعتقلت ثلاثة شبان مقدسيين.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن ثلاث حافلات كانت تقل مستوطنين من منطقة حائط البراق تضررت بعد رشقها بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين.

وتصاعدت حدة التوتر في القدس المحتلة في أعقاب قطع قوات الاحتلال الكهرباء عن مكبرات الصوت في عدد من مآذن المسجد الأقصى لخفض صوت آذان العشاء وصلاتي العشاء والتراويح في المسجد.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال حطمت أبواب مئذنتي المغارية والأسباط وقطعت الأسلاك الكهربائية الخاصة بمكبرات الصوت، بحجة عدم ازعاج المستوطنين الذين كانوا يؤدون طقوساً تلمودية في ساحة البراق.

وسبق أن صادرت قوات الاحتلال وجبات الطعام المخصصة للصائمين بالقرب من منطقة باب الأسباط، كما أقامت حواجز حديدية في منطقة باب العامود.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال قامت بمصادرة وجبات إفطار الصائمين في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة ومنعتهم من التواجد في المنطقة قبل لحظات من رفع آذان المغرب.

وكانت الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة بالقدس، دعتا لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وتكثيف الرباط فيه مع حلول شهر رمضان، والحفاظ على حرمته وآدابه ونظافته، ومراعاة استخدام وسائل الوقاية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا.



عاجل

  • {{ n.title }}