قوات الاحتلال تعتقل شابا بالقرب من مستوطنة كريات اربع

اعتقلت قوات  الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء شابا فلسطينيا بالقرب من  مستوطنة كريات اربع في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة  .

وأفادت مصادر عبرية بان قوات الاحتلال اعتقلت  شابا بزعم إلقاء الحجارة على مستوطنة كريات أربع المقامة على أراضي الخليل.

وتعود بدايات اقامة مستوطنة كريات اربع  الى العاشر من أيار عام 1968م  حيث قدم إلى مدينة الخليل نحو 73 مستوطنًا بقيادة الحاخام (موشيه ليفنغر) ونزلوا في فندق (بارك) على مدخل المدينة، والذي كان يعرف عند سكان المدينة فندق النهر الخالد الذي تعود ملكيته لآل القواسمي، ظنًّا منهم أن هؤلاء سائحون أجانب.

 وسرعان ما أعلنوا عن نيتهم البقاء في الفندق بدعم من قوات الاحتلال، وأدخلوا بعض المقاعد لإقامة طقوس تلمودية، وتطور الأمر لقيام جيب عسكري اسرائيلي لمرافقة المستوطنين عند خروجهم ودخولهم من وإلى الفندق، ما دفع أصحاب الفندق إلى إخراجهم وطردهم، وقامت سلطات الاحتلال الاسرائيلي  بإسكانهم في بناية بالقرب من مقر الحاكمية العسكرية لجيش الاحتلال لتتحول تلك المنقطة الى بؤرة لمستوطنة كريات اربع .

تمكن غلاة المستوطنين من سكان كريات أربع وتحت حماية الجيش الاسرائيلي من الامتداد والتوسع في قلب الخليل، واحتلال العديد من المواقع لتصبح سرطانًا قاتلاً في قلب الخليل.

وكان لوجود مستوطنة كريات أربع في الخليل الأثر الكبير في نشر المزيد من الجرائم والقتل ضد الفلسطينيين، والتي توِّجت بمجزرة الحرم الإبراهيمي عام 1994م؛ حيث ارتكب الإرهابي "باروخ غولدشتاين" أحد رموز المعهد الديني في كريات أربع، مجزرة مروعة ضد المصلين المسلمين، راح ضحيتها نحو 40 شهيدًا ومائتي جريح من المسلمين، وذلك بهدف الهيمنة على مدينة الخليل وتهويدها

 وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة لتحقيق المشروع الديني الصهيوني على أرض فلسطين.



عاجل

  • {{ n.title }}