النائب النتشة... تسعون يوماً فقط من الحرية

أعاد الاحتلال الصهيوني فجر اليوم اعتقال النائب محمد جمال النتشة "ابو همام "، الذي أتم مع دقات يوم السابع والعشرين من آذار يومه التسعين حراً بعد اعتقال اداري  لعامين .
 القيادي في حماس محمد جمال النتشة " 55 عاما " اسم طالما عرفه الأسرى في سجون الاحتلال بتواضعه واتزانه ورجاحة عقله، فهو صاحب الكلمة المؤثرة والداعي دوماً للوحدة ورص الصفوف فكان كحامل المسك بل المسك بعينه .
 
تسعون يوما من الحرية
 
ولم يشأ الاحتلال أن يهنأ المحرر النتشة في منزله وبين عائلته طويلاً، فهاجمت خفافيش الظلام فجر اليوم وتحديداً في الساعة الثانية والنصف فجراً منزل النتشة وقامت بتفتيشه بشكل عبثي والعبث بمحتوياته .
وتوضح زوجته " أم همام " أن جنود الاحتلال طرقوا الباب وبعد فتح المنزل لهم هربوا بشكل همجي وغير مسبوق إلى داخل الغرف وقاموا بتفتيش خزائن الملابس وغرف النوم والملابس الخاصة وجمعوها"كوما" في وسط المنزل.
صادر الجنود جهاز الحاسوب الشخصي "اللاب توب " الخاص بزوجة النائب والذي يحتوي بيانات تتعلق بالمدرسة التي تعمل فيها .
وتشير أم همام في حديث لمراسلنا إلى أن جنود الاحتلال حالوا مصادرة الشهادات والأوراق الخاصة بها كما وصادروا الجوال الخاص بالشيخ أبو همام وقاموا باقتياده ونقله لجهة مجهولة .
لا راحة مع الاحتلال
وتعتبر أم همام أن الاحتلال لا يريد للشيخ أن يهنأ ويستقر بحياته، فبعد سنوات طويلة من الاعتقال بدأت منذ عام 1988، اعتقل أبو همام في العام 2002 وحكم عليه بالسجن ثماني سنوات ونصف السنة وأمضى خلالها ستة سنوات في العزل الانفرادي، وأفرج عنه بتاريخ 12 سبتمبر 2010.
ثم أعادت سلطات الإحتلال اعتقاله مرة أخرى في 31 يناير 2011م .
وتشير إلى أن الاحتلال أفرج عن النائب يوم 27 |12|2012 ليعود اليوم بتاريخ 27|3  اعتقاله بعد ثلاثة شهور بالضبط .

اسم في الأخبار
هو محمد جمال نعمان عمران علاء الدين النتشة ، من مواليد مدينة الخليل ، جنوب الضفة الغربية ، ولد بتاريخ 25/2/1958 .
والنائب النتشة متزوج من سيدة خليلية و له أربعة من الأبناء هم : همام و إسلام و محمد و ولاء .
حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية من الجامعة الأردنية عام 1982 ، و عمل مدرساً في رابطة الجامعيين ما بين (1983 - 1997) .
تعرّض الشيخ النتشة منذ انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987 لعدة عمليات اعتقال ، كانت الأولى في 10/10/1988 و أفرج عنه في 22/2/1990م ، و الثانية في 2/1/1991 و أفرج عنه في 2/9/1992 . ثم كانت الثالثة في 14/12/1992 و أفرج عنه في 9/9/1993م . أما المرة الرابعة فكانت في 19/4/1994 ثم أفرج عنه في 31/8/1994 .
و بعد دخول السلطة إلى مدينة أريحا ثم باقي المدن الفلسطينية دون الخليل انتقل إليها الشيخ علّه يجد الأمان ، و عدم الملاحقة ، لكن عمليات الاعتقال و المطاردة بحقه تواصلت ، حيث أوعزت حكومة الاحتلال إلى السلطة لاعتقاله و كانت  المرة الأولى في 9/6/1996م، ثم أفرج عنه في 5/4/1997.
ثم أعيد اعتقاله ثانية في 5/10/1998 و أفرج في 1/3/2001م لكنه أخضع للإقامة الجبرية في منزله حتى تاريخ اعتقاله من قبل قوات الاحتلال.
وانتخب النائب محمد جمال النتشة وهو بالأسر على قائمة التغيير والإصلاح التابعة لحركة "حماس " لعضوية المجلس التشريعي الفلسطيني التي اكتسحتها الحركة في كانون ثاني عام 2006 .



عاجل

  • {{ n.title }}