الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء وبئر مياه شرق بني نعيم

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، منزلا قيد الإنشاء، وبئرا لجمع المياه في بلدة بني نعيم، شرق الخليل.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال هدمت منزلا قيد الإنشاء في منطقة خلة الوردة شرق بني نعيم، تبلغ مساحته 500 متر مربع، وبئرا لجمع مياه الأمطار بسعة 200 متر مكعب، كما ألحقت أضرارا بمواد البناء الموجودة في المكان، وتعود ملكيته للمواطن جودات محمد عبد الحميد الرجبي.

 وبني نعيم هي بلدة من بلدات محافظة الخليل، يحدها من الشرق مسافر بني نعيم، ومن الغرب مدينة الخليل، ومن الشمال بلدتي سعير والشيوخ، ومن الجنوب مدينة يطا.

 ومنذ اندلاع الانتفاضة الثانية في شهر أيلول عام 2000، صادرت السلطات الإسرائيلية حوالي 1.000 دونم من أراضي بلدة بني نعيم. ويحيط بالبلدة من الجهة الجنوبية الشرقية مستوطنة بني حيفر الإسرائيلية.

 وتخضع البلدة لوجود حاجز عسكري دائم، وسواتر ترابية، وبوابة حديدية على مدخلها الرئيس، وهذه الحواجز تحد من حرية حركة المواطنين، وتزيد من معاناتهم.



عاجل

  • {{ n.title }}