القيادي بدران: نريد من الانتخابات أن تكون بوابة لإنهاء الانقسام

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس القيادي حسام بدران، نريد من الانتخابات الفلسطينية العامة أن تكون بوابة لتعديل الحالة وإنهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني.

 وأضاف القيادي بدران خلال لقاء صحفي مساء اليوم الجمعة، أن اعتقال وتهديد الاحتلال لقيادات وأنصار حماس من المشاركة في الانتخابات بالضفة لأنه لا يريد وجودها أو فوزها، وشدد: "مستعدون لدفع الثمن لتوحيد صفوف شعبنا".

 وأكد بدران أن موقف حركة حماس بالذهاب إلى الانتخابات متفق عليه داخل الحركة بغض النظر عن الانتخابات الداخلية لها.

 وتابع: "نحن قادرون على المزج بين الانتخابات العامة، وبين الذهاب للانتخابات الداخلية للحركة التي تجري كل أربع سنوات مهما كانت الظروف".

 وفيما يتعلق بالانتخابات الداخلية للحركة، أشار بدران إلى أن "الانتخابات الداخلية للحركة تجري بسلاسة وبهدوء تام، والحركة بكل قياداتها وكوادرها مهما كانت النتائج تسير خلف قيادتها".

 وأردف: "لو حدث تغيير في قيادات حماس بعد انتخاباتها الداخلية، فهذا لن يغير من توجهات الحركة العامة ومبادئها".

 حوار الفصائل

وفيما يخص تشكيل محكمة الانتخابات التي صدر فيها مرسوم رئاسي، أوضح بدران أنه تم التوافق على أسماء القائمين عليها من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

 واعتبر أن "اتفاق أوسلو انتهى سياسيا"، لافتًا إلى أنه لا يوجد بنود سرية في الاتفاقيات مع فتح بعيدا عن باقي الفصائل مهما كان الاختلاف معها.

 وأضاف: "ما يجري في حركة فتح هو شأن داخلي بينهم، ونحن نحرص على المضي قدمًا لتتم الانتخابات، كونها حق لشعبنا ولا يجوز لأي طرف فلسطيني السير عكس ذلك".



عاجل

  • {{ n.title }}